“ئبرة بنج” كالمعتاد، وأنا ما زلت على قيد الحياة!!

لا جديد ضمن هذه التدوينة، وإنما أنشرها فقط لكي أثبت وجودي، نعم ما زلت أنا عمر الذي عهدتموه ولكن أغرق في مشاكل الحياة أكثر وأكثر. سأحاول أن لا أغيب كل هذه المدة مجدداً، كما تلاحظون إنها أول تدوينات 2012، علها تكون فاتحة خير :).

من فراش النوم أحببت أن أكتب لكم هذا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>